البحوث والإرشاد الزراعي -"( لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو علي كل شيئ قدير )" من قالها ١٠٠ مره في يومه كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له 100 حسنه و يمحي عنه 100 سيئه "
الزراعة في المناطق الجافة وشبه الجافة أنتاج شتلات الخضر تحت الصوب الزراعية كتاب إنتاج شتلات الخضر للزراعات المحمية زراعة النسج الحيوانية Agriculture animal tissues Agriculture des tissus animaux تعقيم التربة الزراعة المحمية تعريف الزراعة المحمية حدائق المنازل وإعداد الأرض للزراعة الآفات الحشرية والمرضية للبرسيم الحجازى كتاب أهم مشاكل التربة الصحراوية وطرق التغلب عليها كتاب أنتاج الخيار تحت الصوبات البلاستيكية أسس الرى فى نباتات الخضر ري الخيار في الصوب عنوان الموضوع

حدائق المنازل وإعداد الأرض للزراعة

حدائق المنازل

وإعداد الأرض للزراعة

بعد اختيار المساحة المناسبة من البيت يتم حرث الأرض مرتين لعمق 30 سم.
ويفضل وضع الأسمدة العضوية والكيماوية قريبة من منطقة انتشار الجذور على أن
يخلط السماد بالتربة،
ثم يغطى بطبقة من التربة.
- تروى الأرض رية غزيرة بعد الحراثة، وبعد يوم أو يومين يمكن زراعة شتلات
الزهور والأشجار،
ويفضل اختيار مساحة من الحديقة لزراعة الخضراوات كالباذنجان والفجل وغيرها.
- وضع النباتات التي تحتاج إلى رعاية متواصلة قريبا من المنزل، فمهما كان الوضع..
تصميم حديقة جديدة أو إجراء تعديلات على الحديقة الحالية
أو نقل النباتات من مكان إلى آخر،
فلابد من الالتزام بهذه النصيحة، وذلك لاحتمالات
عدم رعاية النباتات البعيدة عن الأنظار.
وبهذه الطريقة لا يصبح نقل المعدات الزراعية وربط خرطوم المياه بالصنبور
عملية سهلة فحسب،
ولكن سيجد أفراد العائلة الحديقة قريبة منهم للاستمتاع بالأوقات
التي يقضونها فيها.
- الحدائق الأصغر مساحة هي الأفضل دائما،
إذ أنه وعلى الرغم من أن الحدائق التي تحتل مساحات كبيرة
توفر المزيد من فرص الاستمتاع بها،
إلا أنه يتعين التفكير في كيفية رعاية الحديقة
أيضا، فإن كان أفراد العائلة هم الذين يقومون
بأعمال النظافة والري والتشذيب، فالحديقة صغيرة المساحة
ستكون الخيار المفضل،
أما إذا كانت العائلة تفكر في الاستعانة ببستاني متخصص،
فالحديقة الكبيرة ستكون الخيار المفضل.
ولكن المتعة الحقيقية هي في رعاية أفراد العائلة للحديقة المنزلية،
لأنها جزء منهم وتعكس ذوقهم .
وعند التفكير في تصميم حديقة منزلية ذات مساحة صغيرة ينبغي
عدم إغفال حاويات الزهور،
أي الأواني الإسمنتية والبلاستيكية التي توضع الزهور بداخلها.
كما يمكن أيضا الاستعانة بالسلال المعلقة التي يسهل رفعها أو خفضها.
ولا يوجد سبب يدعو لزراعة النباتات الموسمية أو لعدم زراعة الشجيرات
وأشجار الفاكهة
مثل العنب والخضراوات والنباتات المعمرة.
كما يمكن الاستعانة بأحواض الزهور المتحركة حتى يمكن نقلها من مكان إلى آخر
بسهولة ويسر.
- رفع مستوى أحواض الزهور لتسهيل رعايتها
ولعدم التعرض لآلام الظهر المبرحة.
إن وضع هذه الأحواض على ارتفاع عشر بوصات من
سطح الأرض يسهل رعايتها أثناء الجلوس
على مقعد مثلا.
كما يمكن بناء مقعد
أسمنتي كجزء من حوض الزهور.
وإذا تعذر ذلك يمكن وضع الحوض على ارتفاع قدمين من سطح الأرض ووضع
بعض الحجارة
المسطحة أو أخشاب الزينة، أو أي شيء يمكن الجلوس عليه حول الحوض.
- أما بالنسبة لعمليات الري فيمكن الاستعانة بأنظمة الري المعروفة
بأجهزة «التقطير»
التي تقوم بنثر المياه بطريقة دائرية منتظمة،
والتي يمكن سحبها من مكان إلى آخر
دون أن تؤثر على حياة النباتات والزهور.
- الاهتمام بالبستنة، أي ترتيب النباتات والممرات، خاصة وأن السير في
ممرات الحدائق
يعتبر من الأمور الممتعة. والدروب الضيقة التي يتم تصميمها بطريقة ممتازة تجعل
من عملية الدخول
إلى الحديقة أو الخروج منها عملية ممتعة للغاية. وهنا ينبغي التفكير جيدا
في استخدامات هذه الدروب،
وتحديد أي منها الذي يستخدم كدرب أو ممر للتجول داخل الحديقة،
وتلك التي تقود الزوار والضيوف إلى مدخل المنزل مباشرة.
- سور الحديقة، والذي يعتبر من العناصر المكملة لعملية البستنة ويجعل
من الحديقة مكانا سهل الاستخدام.
نظم تخطيط الحدائق :
هناك عدة نظم لتخطيط الحدائق ومنها :
1- النظام الهندسي (أو المنتظم):
ويكون التماثل ثنائيا أو رباعيا أو دائريا ففي التماثل الثنائي
يقسم الموقع إلى قسمين بمحور طولي
وينسق كل منهما مماثلا للآخر وتكون الممرات متوازية الأضلاع والأحواض
مربعة أو مستطيلة .
ما في التماثل الرباعي فيقسم الموقع إلى أربعة أقسام بمحورين متعامدين
وتنسيق الأقسام بطريقة واحدة \ويتبع هذا النظام في الأرض المستوية المربعة
أو المستطيلة .
وفي التماثل الدائري يراعي التكرار بأشكال دائرية أو بيضاوية
حول مجسم زينة أو نافورة أو حوض وسطي للأزهار ،
وفي الحدائق المتناظرة تكون المسطحات قائمة الزوايا أو بأشكال هندسية منتظمة
وتكون الممرات مستقيمة متناسبة مع أحواض الزهور في شكلها وترتيبها وتزينها مثل
هذه الحدائق بالممرات المرصوفة والمعرشات والنافورات ومجسمات الزينة .
النظام الطبيعي :
وتصمم الحدائق كتقليد للطبيعة بدون تماثل أو تناظر
وتكثر فيها الخطوط المنحنية والممرات المتعرجة
وقد تكون بعض الخطوط مستقيمة .
ويكون توزيع النباتات بالصدفة وتمثل الحدائق
غير المتناظرة المنحدرات والوديان الطبيعية
و أحيانا يساء استعمال هذا النوع من التخطيط لجهل
في قواعده الفنية نتيجة لارتجاليات تبعد الحديقة
عن روح البساطة والجمال وعادة يفضل الطراز الطبيعي
في تخطيط المتنزهات والحدائق العامة ذات المساحات الكبيرة
- النظام الحديث :
وهذا النظام يجمع بين الطبيعة من ناحية وبعض الصور
أو الأشكال الهندسية من ناحية أخرى أي انه
يحرر الخطوط الهندسية من حدتها أو قسوتها ويطوعها للبساطة
ولإمكانية المعيشة خارج البيت
فالحديقة الأندلسية :
والتي يبرز فيها الطابع العربي والإسلامي العريق فهي عادة
تكتنفها أسوار الأشجار العالية والمتسلقات المزهرة
وتزين ممراتها أحجار الفسيفساء وتنشأ فيها النافورات الأنيقة
بالإضافة إلى أحواض الأزهار ذات الشذا العطر والتنسيق الرائع .
والحديقة الإنجليزية :
يلاحظ بها المسطحات الواسعة ذات الأشجار المتناثرة على
غير نظام والممرات الضيقة المستقيمة وأنواع محدودة من الأزهار
وهي إجمالا غير متناظرة وبسيطة التخطيط تحاكي الطبيعة في
توزيع النباتات وأشكال البرك القريبة من منظر البحيرات وكذلك تعني
الحديقة الإنجليزية بإقامة جدران في الحديقة توضع بجانبيها المقاعد وتزرع عليها
بعض النباتات المتسلقة أو الشجيرات .
اما الحديقة اليابانية :
اليابان أمة عريقة في مضمار وأبرز مميزات هذه الحديقة هي تقليد الطبيعة بكافة
صورها فتجد التل والوادي والمستنقع والحجر والجسر والأكشاك اليابانية التقليدية
والمظلات ومساقط المياه والتنسيق غير المتناظر بالإضافة إلى انتقاء أنواع قزمه من
الأشجار والشجيرات وزراعة العديد من الأزهار وغيرها.
والحديقة الفرنسية :
تتميز بالزخرفة المعمارية والتناظر بين أجزائها التام و التنسيق المنتظم والبرك
ذات الأشكال الهندسية والأشجار المشكلة جيدا كما في حدائق
قصر فرساي وغيرها من حدائق العصور الوسطى والتي تصور تماما هذا النوع من الحدائق..؟
بعد اختيار المساحة المناسبة من البيت يتم حرث الأرض مرتين لعمق 30 سم.
ويفضل وضع الأسمدة العضوية والكيماوية قريبة من منطقة انتشار الجذور على أن
يخلط السماد بالتربة،
ثم يغطى بطبقة من التربة.
- تروى الأرض رية غزيرة بعد الحراثة، وبعد يوم أو يومين يمكن زراعة شتلات
الزهور والأشجار،
ويفضل اختيار مساحة من الحديقة لزراعة الخضراوات كالباذنجان والفجل وغيرها.
- وضع النباتات التي تحتاج إلى رعاية متواصلة قريبا من المنزل، فمهما كان الوضع..
تصميم حديقة جديدة أو إجراء تعديلات على الحديقة الحالية
أو نقل النباتات من مكان إلى آخر،
فلابد من الالتزام بهذه النصيحة، وذلك لاحتمالات
عدم رعاية النباتات البعيدة عن الأنظار.
وبهذه الطريقة لا يصبح نقل المعدات الزراعية وربط خرطوم المياه بالصنبور
عملية سهلة فحسب،
ولكن سيجد أفراد العائلة الحديقة قريبة منهم للاستمتاع بالأوقات
التي يقضونها فيها.
- الحدائق الأصغر مساحة هي الأفضل دائما،
إذ أنه وعلى الرغم من أن الحدائق التي تحتل مساحات كبيرة
توفر المزيد من فرص الاستمتاع بها،
إلا أنه يتعين التفكير في كيفية رعاية الحديقة
أيضا، فإن كان أفراد العائلة هم الذين يقومون
بأعمال النظافة والري والتشذيب، فالحديقة صغيرة المساحة
ستكون الخيار المفضل،
أما إذا كانت العائلة تفكر في الاستعانة ببستاني متخصص،
فالحديقة الكبيرة ستكون الخيار المفضل.
ولكن المتعة الحقيقية هي في رعاية أفراد العائلة للحديقة المنزلية،
لأنها جزء منهم وتعكس ذوقهم .
وعند التفكير في تصميم حديقة منزلية ذات مساحة صغيرة ينبغي
عدم إغفال حاويات الزهور،
أي الأواني الإسمنتية والبلاستيكية التي توضع الزهور بداخلها.
كما يمكن أيضا الاستعانة بالسلال المعلقة التي يسهل رفعها أو خفضها.
ولا يوجد سبب يدعو لزراعة النباتات الموسمية أو لعدم زراعة الشجيرات
وأشجار الفاكهة
مثل العنب والخضراوات والنباتات المعمرة.
كما يمكن الاستعانة بأحواض الزهور المتحركة حتى يمكن نقلها من مكان إلى آخر
بسهولة ويسر.
- رفع مستوى أحواض الزهور لتسهيل رعايتها
ولعدم التعرض لآلام الظهر المبرحة.
إن وضع هذه الأحواض على ارتفاع عشر بوصات من
سطح الأرض يسهل رعايتها أثناء الجلوس
على مقعد مثلا.
كما يمكن بناء مقعد
أسمنتي كجزء من حوض الزهور.
وإذا تعذر ذلك يمكن وضع الحوض على ارتفاع قدمين من سطح الأرض ووضع
بعض الحجارة
المسطحة أو أخشاب الزينة، أو أي شيء يمكن الجلوس عليه حول الحوض.
- أما بالنسبة لعمليات الري فيمكن الاستعانة بأنظمة الري المعروفة
بأجهزة «التقطير»
التي تقوم بنثر المياه بطريقة دائرية منتظمة،
والتي يمكن سحبها من مكان إلى آخر
دون أن تؤثر على حياة النباتات والزهور.
- الاهتمام بالبستنة، أي ترتيب النباتات والممرات، خاصة وأن السير في
ممرات الحدائق
يعتبر من الأمور الممتعة. والدروب الضيقة التي يتم تصميمها بطريقة ممتازة تجعل
من عملية الدخول
إلى الحديقة أو الخروج منها عملية ممتعة للغاية. وهنا ينبغي التفكير جيدا
في استخدامات هذه الدروب،
وتحديد أي منها الذي يستخدم كدرب أو ممر للتجول داخل الحديقة،
وتلك التي تقود الزوار والضيوف إلى مدخل المنزل مباشرة.
- سور الحديقة، والذي يعتبر من العناصر المكملة لعملية البستنة ويجعل
من الحديقة مكانا سهل الاستخدام.
نظم تخطيط الحدائق :
هناك عدة نظم لتخطيط الحدائق ومنها :
1- النظام الهندسي (أو المنتظم):
ويكون التماثل ثنائيا أو رباعيا أو دائريا ففي التماثل الثنائي
يقسم الموقع إلى قسمين بمحور طولي
وينسق كل منهما مماثلا للآخر وتكون الممرات متوازية الأضلاع والأحواض
مربعة أو مستطيلة .
ما في التماثل الرباعي فيقسم الموقع إلى أربعة أقسام بمحورين متعامدين
وتنسيق الأقسام بطريقة واحدة \ويتبع هذا النظام في الأرض المستوية المربعة
أو المستطيلة .
وفي التماثل الدائري يراعي التكرار بأشكال دائرية أو بيضاوية
حول مجسم زينة أو نافورة أو حوض وسطي للأزهار ،
وفي الحدائق المتناظرة تكون المسطحات قائمة الزوايا أو بأشكال هندسية منتظمة
وتكون الممرات مستقيمة متناسبة مع أحواض الزهور في شكلها وترتيبها وتزينها مثل
هذه الحدائق بالممرات المرصوفة والمعرشات والنافورات ومجسمات الزينة .
النظام الطبيعي :
وتصمم الحدائق كتقليد للطبيعة بدون تماثل أو تناظر
وتكثر فيها الخطوط المنحنية والممرات المتعرجة
وقد تكون بعض الخطوط مستقيمة .
ويكون توزيع النباتات بالصدفة وتمثل الحدائق
غير المتناظرة المنحدرات والوديان الطبيعية
و أحيانا يساء استعمال هذا النوع من التخطيط لجهل
في قواعده الفنية نتيجة لارتجاليات تبعد الحديقة
عن روح البساطة والجمال وعادة يفضل الطراز الطبيعي
في تخطيط المتنزهات والحدائق العامة ذات المساحات الكبيرة
- النظام الحديث :
وهذا النظام يجمع بين الطبيعة من ناحية وبعض الصور
أو الأشكال الهندسية من ناحية أخرى أي انه
يحرر الخطوط الهندسية من حدتها أو قسوتها ويطوعها للبساطة
ولإمكانية المعيشة خارج البيت
فالحديقة الأندلسية :
والتي يبرز فيها الطابع العربي والإسلامي العريق فهي عادة
تكتنفها أسوار الأشجار العالية والمتسلقات المزهرة
وتزين ممراتها أحجار الفسيفساء وتنشأ فيها النافورات الأنيقة
بالإضافة إلى أحواض الأزهار ذات الشذا العطر والتنسيق الرائع .
والحديقة الإنجليزية :
يلاحظ بها المسطحات الواسعة ذات الأشجار المتناثرة على
غير نظام والممرات الضيقة المستقيمة وأنواع محدودة من الأزهار
وهي إجمالا غير متناظرة وبسيطة التخطيط تحاكي الطبيعة في
توزيع النباتات وأشكال البرك القريبة من منظر البحيرات وكذلك تعني
الحديقة الإنجليزية بإقامة جدران في الحديقة توضع بجانبيها المقاعد وتزرع عليها
بعض النباتات المتسلقة أو الشجيرات .
اما الحديقة اليابانية :
اليابان أمة عريقة في مضمار وأبرز مميزات هذه الحديقة هي تقليد الطبيعة بكافة
صورها فتجد التل والوادي والمستنقع والحجر والجسر والأكشاك اليابانية التقليدية
والمظلات ومساقط المياه والتنسيق غير المتناظر بالإضافة إلى انتقاء أنواع قزمه من
الأشجار والشجيرات وزراعة العديد من الأزهار وغيرها.
والحديقة الفرنسية :
تتميز بالزخرفة المعمارية والتناظر بين أجزائها التام و التنسيق المنتظم والبرك
ذات الأشكال الهندسية والأشجار المشكلة جيدا كما في حدائق
قصر فرساي وغيرها من حدائق العصور الوسطى والتي تصور تماما هذا النوع من الحدائق..؟
بعد اختيار المساحة المناسبة من البيت يتم حرث الأرض مرتين لعمق 30 سم.
ويفضل وضع الأسمدة العضوية والكيماوية قريبة من منطقة انتشار الجذور على أن
يخلط السماد بالتربة،
ثم يغطى بطبقة من التربة.
- تروى الأرض رية غزيرة بعد الحراثة، وبعد يوم أو يومين يمكن زراعة شتلات
الزهور والأشجار،
ويفضل اختيار مساحة من الحديقة لزراعة الخضراوات كالباذنجان والفجل وغيرها.
- وضع النباتات التي تحتاج إلى رعاية متواصلة قريبا من المنزل، فمهما كان الوضع..
تصميم حديقة جديدة أو إجراء تعديلات على الحديقة الحالية
أو نقل النباتات من مكان إلى آخر،
فلابد من الالتزام بهذه النصيحة، وذلك لاحتمالات
عدم رعاية النباتات البعيدة عن الأنظار.
وبهذه الطريقة لا يصبح نقل المعدات الزراعية وربط خرطوم المياه بالصنبور
عملية سهلة فحسب،
ولكن سيجد أفراد العائلة الحديقة قريبة منهم للاستمتاع بالأوقات
التي يقضونها فيها.
- الحدائق الأصغر مساحة هي الأفضل دائما،
إذ أنه وعلى الرغم من أن الحدائق التي تحتل مساحات كبيرة
توفر المزيد من فرص الاستمتاع بها،
إلا أنه يتعين التفكير في كيفية رعاية الحديقة
أيضا، فإن كان أفراد العائلة هم الذين يقومون
بأعمال النظافة والري والتشذيب، فالحديقة صغيرة المساحة
ستكون الخيار المفضل،
أما إذا كانت العائلة تفكر في الاستعانة ببستاني متخصص،
فالحديقة الكبيرة ستكون الخيار المفضل.
ولكن المتعة الحقيقية هي في رعاية أفراد العائلة للحديقة المنزلية،
لأنها جزء منهم وتعكس ذوقهم .
وعند التفكير في تصميم حديقة منزلية ذات مساحة صغيرة ينبغي
عدم إغفال حاويات الزهور،
أي الأواني الإسمنتية والبلاستيكية التي توضع الزهور بداخلها.
كما يمكن أيضا الاستعانة بالسلال المعلقة التي يسهل رفعها أو خفضها.
ولا يوجد سبب يدعو لزراعة النباتات الموسمية أو لعدم زراعة الشجيرات
وأشجار الفاكهة
مثل العنب والخضراوات والنباتات المعمرة.
كما يمكن الاستعانة بأحواض الزهور المتحركة حتى يمكن نقلها من مكان إلى آخر
بسهولة ويسر.
- رفع مستوى أحواض الزهور لتسهيل رعايتها
ولعدم التعرض لآلام الظهر المبرحة.
إن وضع هذه الأحواض على ارتفاع عشر بوصات من
سطح الأرض يسهل رعايتها أثناء الجلوس
على مقعد مثلا.
كما يمكن بناء مقعد
أسمنتي كجزء من حوض الزهور.
وإذا تعذر ذلك يمكن وضع الحوض على ارتفاع قدمين من سطح الأرض ووضع
بعض الحجارة
المسطحة أو أخشاب الزينة، أو أي شيء يمكن الجلوس عليه حول الحوض.
- أما بالنسبة لعمليات الري فيمكن الاستعانة بأنظمة الري المعروفة
بأجهزة «التقطير»
التي تقوم بنثر المياه بطريقة دائرية منتظمة،
والتي يمكن سحبها من مكان إلى آخر
دون أن تؤثر على حياة النباتات والزهور.
- الاهتمام بالبستنة، أي ترتيب النباتات والممرات، خاصة وأن السير في
ممرات الحدائق
يعتبر من الأمور الممتعة. والدروب الضيقة التي يتم تصميمها بطريقة ممتازة تجعل
من عملية الدخول
إلى الحديقة أو الخروج منها عملية ممتعة للغاية. وهنا ينبغي التفكير جيدا
في استخدامات هذه الدروب،
وتحديد أي منها الذي يستخدم كدرب أو ممر للتجول داخل الحديقة،
وتلك التي تقود الزوار والضيوف إلى مدخل المنزل مباشرة.
- سور الحديقة، والذي يعتبر من العناصر المكملة لعملية البستنة ويجعل
من الحديقة مكانا سهل الاستخدام.
نظم تخطيط الحدائق :
هناك عدة نظم لتخطيط الحدائق ومنها :
1- النظام الهندسي (أو المنتظم):
ويكون التماثل ثنائيا أو رباعيا أو دائريا ففي التماثل الثنائي
يقسم الموقع إلى قسمين بمحور طولي
وينسق كل منهما مماثلا للآخر وتكون الممرات متوازية الأضلاع والأحواض
مربعة أو مستطيلة .
ما في التماثل الرباعي فيقسم الموقع إلى أربعة أقسام بمحورين متعامدين
وتنسيق الأقسام بطريقة واحدة \ويتبع هذا النظام في الأرض المستوية المربعة
أو المستطيلة .
وفي التماثل الدائري يراعي التكرار بأشكال دائرية أو بيضاوية
حول مجسم زينة أو نافورة أو حوض وسطي للأزهار ،
وفي الحدائق المتناظرة تكون المسطحات قائمة الزوايا أو بأشكال هندسية منتظمة
وتكون الممرات مستقيمة متناسبة مع أحواض الزهور في شكلها وترتيبها وتزينها مثل
هذه الحدائق بالممرات المرصوفة والمعرشات والنافورات ومجسمات الزينة .
النظام الطبيعي :
وتصمم الحدائق كتقليد للطبيعة بدون تماثل أو تناظر
وتكثر فيها الخطوط المنحنية والممرات المتعرجة
وقد تكون بعض الخطوط مستقيمة .
ويكون توزيع النباتات بالصدفة وتمثل الحدائق
غير المتناظرة المنحدرات والوديان الطبيعية
و أحيانا يساء استعمال هذا النوع من التخطيط لجهل
في قواعده الفنية نتيجة لارتجاليات تبعد الحديقة
عن روح البساطة والجمال وعادة يفضل الطراز الطبيعي
في تخطيط المتنزهات والحدائق العامة ذات المساحات الكبيرة
- النظام الحديث :
وهذا النظام يجمع بين الطبيعة من ناحية وبعض الصور
أو الأشكال الهندسية من ناحية أخرى أي انه
يحرر الخطوط الهندسية من حدتها أو قسوتها ويطوعها للبساطة
ولإمكانية المعيشة خارج البيت
فالحديقة الأندلسية :
والتي يبرز فيها الطابع العربي والإسلامي العريق فهي عادة
تكتنفها أسوار الأشجار العالية والمتسلقات المزهرة
وتزين ممراتها أحجار الفسيفساء وتنشأ فيها النافورات الأنيقة
بالإضافة إلى أحواض الأزهار ذات الشذا العطر والتنسيق الرائع .
والحديقة الإنجليزية :
يلاحظ بها المسطحات الواسعة ذات الأشجار المتناثرة على
غير نظام والممرات الضيقة المستقيمة وأنواع محدودة من الأزهار
وهي إجمالا غير متناظرة وبسيطة التخطيط تحاكي الطبيعة في
توزيع النباتات وأشكال البرك القريبة من منظر البحيرات وكذلك تعني
الحديقة الإنجليزية بإقامة جدران في الحديقة توضع بجانبيها المقاعد وتزرع عليها
بعض النباتات المتسلقة أو الشجيرات .
اما الحديقة اليابانية :
اليابان أمة عريقة في مضمار وأبرز مميزات هذه الحديقة هي تقليد الطبيعة بكافة
صورها فتجد التل والوادي والمستنقع والحجر والجسر والأكشاك اليابانية التقليدية
والمظلات ومساقط المياه والتنسيق غير المتناظر بالإضافة إلى انتقاء أنواع قزمه من
الأشجار والشجيرات وزراعة العديد من الأزهار وغيرها.
والحديقة الفرنسية :
تتميز بالزخرفة المعمارية والتناظر بين أجزائها التام و التنسيق المنتظم والبرك
ذات الأشكال الهندسية والأشجار المشكلة جيدا كما في حدائق
قصر فرساي وغيرها من حدائق العصور الوسطى والتي تصور تماما هذا النوع من الحدائق..؟

مواضيع ذات صلةَ :

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بتعليق بسيط

اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بتعليق بسيط

Blogger Widgets