البحوث والإرشاد الزراعي -"( لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو علي كل شيئ قدير )" من قالها ١٠٠ مره في يومه كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له 100 حسنه و يمحي عنه 100 سيئه "
الزراعة في المناطق الجافة وشبه الجافة أنتاج شتلات الخضر تحت الصوب الزراعية كتاب إنتاج شتلات الخضر للزراعات المحمية زراعة النسج الحيوانية Agriculture animal tissues Agriculture des tissus animaux تعقيم التربة الزراعة المحمية تعريف الزراعة المحمية حدائق المنازل وإعداد الأرض للزراعة الآفات الحشرية والمرضية للبرسيم الحجازى كتاب أهم مشاكل التربة الصحراوية وطرق التغلب عليها كتاب أنتاج الخيار تحت الصوبات البلاستيكية أسس الرى فى نباتات الخضر ري الخيار في الصوب عنوان الموضوع

أسس الرى فى نباتات الخضر

أسس الرى فى نباتات الخضر


أسس الرى فى نباتات الخضروات
يعتبر الماء من أحد الضروريات للزراعة . وتقدر كمية الماء فى وزن النباتات الخضراء بنحو 75 - 90 % وهذا يدل على أهمية الماء بالنسبة ل نباتات الخضروات. ويعتمد فى مصر على مياة النيل والمياة الجوفية فى الرى، ولا يوجد لمياه الرى دوراً رئيسياً فى زراعة الخضروات.
فترات الرى
تختلف النباتات عن أى كائن حى أخر فى التعبير عن حاجتها إلى الماء من حيث كميتة وميعادة ، حيث نجد أن بعض النباتات تظهر علية أعراض الذبول نتيجة الحاجة الشديدة للماء ومثال ذلك البنجر، إلا أن هناك العديد من الخضروات لاتظهر عليها علامات الذبول بالرغم من حاجتها إلى الماء مثل الجزر والكرنب والهليون وغيرها . لذلك يجب معرفة كمية الماء التى يجب أن تضاف لكل محصول وميعاد إضافتة.
وتختلف كمية وفترات الرى تبعاً لعدة عوامل كما يلى:
1-    نوع التربة
2-   نوع المحصول المنزرع
3-   العوامل الجوية وخاصة درجات حرارة الجو .
4-   فترات نمو النبات
فمن حيث تأثير نوع التربة على كمية وفترات الرى ، نجد أن حجم حبيبات التربة وحجم المسام الأرضية ونسبتها ومقدار المواد الغروية تؤثر تأثيراً ملحوظاً على قوة احتفاظ الأرض بالماء . ولذلك يجب معرفة عدة نقاط عند ري أي محصول كما يلى:
أ- طبيعة الطبقة العليا والطبقة السفلى من التربة
فعند دراسة هذة الأرض من أجل زراعة محاصيل الخضر السطحية الجذور فأنة يجب تقسيم الأرض إلى طبقات سمك كل منها 6 بوصة ( نصف قدم ) بينما تقسم الأرض إلى طبقات بسمك قدم بالنسبة لمحاصيل الخضر المتوسطة الجذور وإلى طبقات عمق كل منها 3 أقدام بالنسبة للمحاصيل الخضر العميقة الجذور.
ب- مستوى الماء الأرضى المؤقت والدائم بالتربة
وتقسم الخضروات تبعاً لمستوى الرطوبة فى التربة إلى المجاميع الأتية كما هو مبين فى الجدول التالى:
تقسيم الخضروات
أنواع الخضروات المختلفة
أولاً :مجموعة المحاصيل التى تنمو جيداً بالقرب من نقطة الذبول كما تنمو بحالة جيدة عند وجود نسبة مرتفعة من الرطوبة
الكرنب  القاوون  الفلفل  الفجل  القرع الاسكندرانى  اللفت  البطيخ
ثانياً :مجموعة المحاصيل التى تحتاج إلى 20% على الأقل رطوبة أرضية أعلا من نقطة الذبول
الفاصوليا  الجزر  الخيار  البصل السبانخ  الطماطم
ثالثاً :مجموعة المحاصيل التى تحتاج إلى 33% على الأقل رطوبة أرضية أعلا من نقطة الذبول
فاصوليا الليما  البسلة
رابعاً :مجموعة المحاصيل التى تحتاج إلى 50% على الأقل رطوبة أرضية أعلا من نقطة الذبول

البنجر  الخس
خامساً :مجموعة المحاصيل التى تحتاج إلى نسبة مرتفعة من الرطوبة الأرضية أعلا تقرب من السعة الحقلية
الكرفس  وربما القلقاس

ج- طرق فقد ماء الرى من التربة
حيث هناك ثلاث طرق لفقد ماء الرى من التربة هى :
1-    الفقد السطحى :- وهو عبارة عن كمية الماء الزائد عند الرى
2- الفقد بالتبخر :- وعموماً فأنة يهمنا كمية الماء التى تفقد عن طريق التبخر وخاصة إذا كانت كمية الرى قليلة أوكانت جذور النباتات سطحية كما هو الحال فى البنجر 
2-    الفقد عن طريق الرشح :- وهى مرتبطة بطبيعة الأرض وبمستوى الماء الأرضى وبوجود المصارف.

د- كمية الماء التى يستعملها النبات
وهى عبارة عن الفرق بين السعة الحقلية المائية Moisture field capacity ( كمية المياة التى تحتفظ بها ارض بعد الرى بزمن قصير مع سهولة الصرف ) ونسبة الرطوبة عندما تذبل النباتات Wilting Percentage . وتختلف كمية الماء التى يستعملها النبات من أرض إلى أخرى،ويوضح الجدول الأتى تأثير نوع التربة على كمية وفترات الرى
نوع التربة
خواص التربة
مواعيد الرى
الأرض الرملية
تتميز الأرض الرملية بأنها سريعة الجفاف
1- يلزم تكرار الرى على فترات قصيرة وخاصة فى الصيف وذلك لضمان توفر الرطوبة بأستمرار حول جذور النباتات.
2- ينصح برى محاصيل الخضر بنحو 2 بوصة ( 210م3 ) اسبوعياً للفدان فى الأرض الرملية فى الجو الجاف.
الأرض الصفراء
تتميز الأرض الصفراء بأنها أقل احتياجاً للماء من الأرض الرملية لأن خاصية حفظ الرطوبة بها معتدلة
1- يلزم الرى كل أسبوع صيفاً وكل أسبوعين شتاء.
الأرض الطينية
تتميز الأرض الطينية بأنها أقل الأراضى حاجة لتكرار الرى لأن خاصية حفظ الرطوبة بها قوية
1- يلزم الرى كل 10  15 يوماً صيفاً وكل 20  25 يوماً شتاء.
2- ينصح برى محاصيل الخضر بنحو بوصة ( 105م3 ) اسبوعياً للفدان فى الأرض الثقيلة فى الجو الجاف.

ومن حيث المحصول فيجب أن يتم معرفة طبيعة نمو النباتات قبل الرى حيث تختلف المحاصيل بالنسبة لكمية ماء الرى ولطول المدة التى تكون أثناء ها فى أشد الحاجة إلى الماء ويرجع ذلك لأختلاف النباتات من حيث الأتى:
 نشاط النباتات فمنها ماهو ذو نشاط ثمرى كالطماطم ومنها ماهو ذو نشاط خضرى كالشليك ومنها ماهو ذو نشاط جذرى .
2 - اختلاف المحاصيل فى كثير من الظواهر الفسيولوجية مثل مقدار النتح
3 - اختلاف المحاصيل فى كثير من الظواهر المورفولوجية والتى يمكن تقسيمها كما يلى:
أ- كمية الجذور ونوعها ومقدارها وعمق أنتشار جذورها فى التربة
فمن المعروف أن الهليون يعتبر من أكثر الخضروات المحتوية على جذور كما يتميز بأن جذورة عميقة مما يمكنة من امتصاص الماء من طبقات عميقة من التربة ، كما يتميز يوجد نوعان من الجذور فى هذا المحصول ، نوع من الجذور للامتصاص ونوع أخر شحمى للتخزين يكون قادر على الاحتفاظ بهذا الماء بتخزينة فى الجذور اللحمية ، كل ذلك ربما يكون هو سبب عدم ظهور أعراض الذبول على نباتات الأسبرجس عند طول الفترة بين الريات أو بالرغم من حاجتها إلى الماء . وعموماً تطول فترات الرى للنباتات العميقة الجذور كالكرنب عن البنجر
ب- كمية الأوراق وخلوها أو عدم خلوها من المركبات التى تقلل النتح 
فكلما كثر النمو الخضرى كلما كثر فقد الماء بالنتخ ، وقد يقل النتح أحياناً تبعاً للتحورات الورقية أو لوجود المواد الشمعية التى تغطى سطح الورقة مما يقلل من كمية النتح .
ويوضح الجدول الأتى لأهم محاصيل الخضروات وحاجتها للرى وعدد الريات ومقدار الرية الواحدة بالمتر المكعب وجملة الماء اللازم لريها.

المحصول المنزرع

فترة حياة المحصول فى الحقل
كمية الماء بالبوصة
( 105 م3 )

عدد الريات
معدل الرية بالمتر المكعب
جملة الماء اللازم للمحصول بالتقريب بالمتر المكعب
فى الأرض الطينية
فى الأرض الصفراء
بأرض طينية
بأرض صفراء
أولاً : محاصيل يصل عمق جذورها إلى 24 بوصة
كرنب بروكسل
12
كرنب
5.5
12
10
12
300
3000
3600
قرنبيط
5.5
12
9
11
300
2700
3300
كرفس
30
خس  شتوى
3
6
5
6
300
1500
1800
خس - صيفى ونيلى
18
بصل متوسط النضج
5
15
6
7
300
1800
2100
بصل متأخر النضج
5
24
6
7
300
1800
2100
بطاطس مبكرة
4
20 فى البطاطس المبكرة إلى 30 فى البطاطس المتأخرة
-
2-3 فى العروة الشتوية
6-8 فى العروة الصيفية
250
-
500-750 فى العروة الشتوية
1500-2000 فى العروة الصيفية
فجل
12
سبانخ
3
9
4
6
250
1000
1500
بروكولى
12
ثانياً : محاصيل يصل عمق جذورها إلى 48 بوصة
فاصوليا طويلة
15
فاصوليا خضراء شتوى
12
فاصوليا خضراء نيلى
18
الفاصوليا (فاصوليا جافة)
3

3
5
300
900
1500
بنجر

18





جزر  مناطق ساحلية
4
18
5
7
250
1250
1750
جزر  مناطق داخلية
4
24
5
7
250
1250
1750
السلق السويسرى

18





الخيار
3
15
4
6
250
1000
1500
الباذنجان ( الصيفى )
8
18
13
16
300
3900
4800
بسلة شتوى (البسلة الطويلة )
6
6
4
6
250
1000
1500
فلفل

18





قرع اسكندرانى

18





لفت

15





ثالثاً : محاصيل يصل عمق جذورها إلى 72 بوصة
خرشوف
12
12
12
15
300
3600
4500
هليون

20





قاوون

18-24





فاصوليا ليما

12





الجزر الأبيض

20





قرع العسلى
4
18
4
6
200
800
1200
القرع الأسكندرانى
( الكوسة )
4
18
8
10
250
2000
2500
بطاطا
5.5
18
7
9
300
2100
2700
طماطم
7
12-24
8
10
250
2000
2500
بطيخ
4
15
4
6
200
800
1200

وقد يؤثر ميعاد الرى على المحصول (حيث ذكر Pittman and Stewart  عام 1930 المرجع غير موجود ) أن تأخير ميعاد أول رية فى البسلة قلل محصولها بدرجة ملحوظة .

ومن حيث تأثيرالعوامل الجوية وخاصة درجات حرارة الجو ، نجد أن كمية مياة الرى وميعاد الرى تختلف من محصول إلى أخر بأختلاف العوامل الجوية التى تؤثر على مقدار النتح وأهمها الحرارة والضوء والرطوبة والهواء وسرعة الرياح . فمثلاً تقل كمية الماء التى تفقدة النباتات عن طريق النتح فى الشتاء عن الصيف . كما يزداد النتح بزيادة أرتفاع درجة الحرارة كما يزداد أثناء النهار عن أثناء الليل وذلك لتفتح الثغور أثناء النهار وهذا يرجع إلى تأثير الضوء . كما يزداد النتح بأنخفاض الرطوبة الجوية ويزداد أيضاً بزيادة سرعة الرياح حتى تصل سرعة الرياح إلى حوالى 15 ميل وحينئذ تقفل الثغور ويقل النتح . كما تؤثر كل من درجة الحرارة والرطوبة وسرعة الرياح على كمية المياة الموجودة فى سطح التربة .
ومن حيث تأثير فترات النمو المختلفة على كمية وميعاد الرى ، نجد أن هناك بعض المحاصيل تحتاج إلى الماء فى بعض الأوقات أثناء نموها أكثر من حاجتها إلى الماء فى أوقات أخرى من هذا النمو . ومن أمثلة ذلك البطاطس التى تكون فى أشد الحاجة إلى الماء حينما يكون عمر النبات متراوحاً من 40  55 يوم وهى فترة تكوين الدرنات حيث تستفيد النباتات من الرى فى هذة الفترة . بينما تكون نباتات الطماطم فى أشد الحاجة إلى الماء أثناء الأزهار .
ويلاحظ الأتى فى حالة الرى السطحى 
1- الاكثار من الرى فى اوائل عمر النبات ينتج عنه نمو خضرى غزير وتأخير فى ميعاد التزهير والعقد ، بل أحياناً ينعدم العقد وخاصة كما فى اللوبيا والفول الرومى ، أو قد يقل العقد وخاصة فى الكوسة والقرع العسلى والطماطم والفلفل .
أفضل وقت لرى الخضروات صيفاً هو الصباح الباكر قبل اشتداد حرارة الشمس أو بعد الظهر عندما تقل شدة حرارة الشمس . أما الرى وقت الظهيرة ( عند اشتداد الحرارة ) فيحدث تخديراً وقتياً فى جذور النباتات وخصوصاً إذا كانت الزراعة فى حالة عطش شديد أو كانت الأرض رملية أو صفراء خفيفة .
يجب عدم رى حوض من حوض أو رى حوال من حوال وذلك لأن ذلك يعنى زيادة مياة الرى فى القسم الذى سوف يروى أولاً مما قد يؤثر تأثيراً سيئاً على النباتات المنزرعة بة .
يجب عدم رى الأرض بعد عزقها مباشرة قبل أن تستفيد من تعرضها للجو
5 - يجب عدم رى الأرض من غير الحاجة إلى الرى
6 -يجب تجنب وصول الماء فى الخطوط فوق البذور قبل إنباتها .
7 - يلاحظ أن تخفف سرعة المياة عند رى الأحواض ( الزراعة فى الأحواض ) حتى لاتنجرف البذور فى أواخر الحوض أو حتى لاتتكشف البذور .
8 - ومن المفضل عند الرى السطحى إطالة الفترة بين الزراعة ورية المحياة ( الرية الأولى ) بقدر المستطاع وخاصة فى المحاصيل المنزرعة بالبذرة مباشرة كما هو الحال فى البطيخ والكوسة والقرع العسلى واللوبيا والفول وأنواع الفاصوليا والبامية ،وذلك حتى تتعمق الجذور ويرجع ذلك إلى أن عند جفاف الأرض وقلة الرطوبة حول الجذور الصغيرة لتلك النباتات فأن جذورها تنتشر فى الطبقة السطحية وتتعمق فى باطن الأرض بحثاً عن الرطوبة . وقد تؤدى قلة الرطوبة فى هذة الفترة إلى قلة العصارة النباتية مما يؤدى إلى أن النباتات تقوم بالأسراع من تكوين البراعم الزهرية والثمرية لتضمن حفظ نسلها قبل موتها بأزدياد جفاف الرطوبة حولها وبالتالى فأن عند ريها رية المحاياة تكون النباتات أكثر استعداداً للنمو والعقد مما لو بقيت أرضها رطبة على الدوام وخصوصاً فى أول نموها.
أن الرى على فترات قصيرة وبكمية قليلة من الماء أحسن من الرى على فترات طويلة وبكمية كبيرة من الماء..!
مركز البحوث الزراعية

مواضيع ذات صلةَ :

التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بتعليق بسيط

اذا اعجبك الموضوع لاتبخل علينا بتعليق بسيط

Blogger Widgets